الميزوثيرابي

الميزوثيرابي

 

الميزوثيرابي ( Mesotherapy ) هو تقنية طبية قديمة تم اكتشافها في العام 1952على يد طبيب فرنسي اسمه مايكل بستور ، وهي عبارة عن حقن صغيرة و دقيقة جدا غير مؤلمة الى حد ما ، تعطى تحت سطح الجلد و تحتوي على مواد و تراكيب مختلفة قد تكون مستخلصات نباتية او
مكملات غذائية او فيتامينات او إنزيمات او احماض أمينية او مواد مغذية او مواد معدنية او أدوية.

تتركز فوائد هذه التقنية العلاجية في علاج المشاكل التالية:

اعادة نضارة البشرة وحيويتها:

ويتم ذلك بحقن مجموعة من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية وبعض العلاجات الأخرى الآمنة تحت سطح الجلد مباشرة باليد او بجهاز الحقن بعدد جلسات معينه على فترات معينة  لتقوم هذه المواد بتنشيط الأنسجة الضامة لتنتج كميات كبيرة من الكولاجين والأنسجة المرنة الأخرى مما يؤدي الى نضارة الوجه واختفاء التجاعيد تدريجياً ليبدو الوجه اكثر اشراقاً واقل عمراً. وغالباً ما تظهر نتائج الحقن بعد الجلسة الثانية او الثالثة.

 

علاج تجمع الدهون والسليوليت:

ويتم ذلك بحقن مواد معينة اهمها مادة «الفوسفاتيدايل» في عمق الدهون تحت الجلد بعمق 1 سم مما يؤدي الى تنشيط الأنزيمات المحللة للدهون لتقوم بتكسير الدهون الى عناصرها الأولية وهي الأحماض الدهنية ليتم اخراجها من خلال الأوعية الليمفاوية والدموية التي تقوم بتوسيعها ايضاً لتخرج من الجسم بواسطة الكلى والقناة الهضمية دون احداث اضرار اواعادة تجمعها في مكان آخر. ويتم ذلك بواقع جلسة كل اسبوع عدد 4 جلسات، ثم جلسة كل اسبوعين حتى ظهور واكتمال النتائج.

 

علاج تساقط الشعر:

ويتم ذلك بحقن مواد معينة آمنة تحت سطح الجلد مباشرة بفروة الرأس تؤدي الى اتساع الأوعية الدموية المغذية لبصيلات الشعر، كما تقوم بتنشيط الخلايا المكونة للبصيلات.

ويتم ذلك بواقع جلسة كل اسبوع عدد 4 جلسات، ثم جلسة كل اسبوعين عدد 4 جلسات اخرى، ثم جلسة كل شهر عدد جلستين

 

تعتبر تقنية الميزوثيرابي احد التقنيات الآمنة التي تساعد في علاج مشاكل الجمال بشكل مقبول للذين يرفضون اجراء الجراحات التجميلية، وأولئك الذين اجروا هذه الجراحات التجميلية للحصول على نتائج افضل كعلاج تكميلي لهذه الجراحات.

قبل وبعد